وزارة الصناعة و المناجم و التجارة

القرار التدبیري لتوحید السیاسات الانتاجیة و التجاریة تحت ادارة واحدة سوف یودي بلا شک الی توفیر الامن للاستثمار و انسجام السیاسات الانتاجیة و التجاریة و توحید السیاسات من اجل الوصول الی قرارات نافذة و اکثر تاثیرا و ذلک عن طریق ازالة التعارضات و تقلیل زمن الاجرائات البیروقراطیة. یجدر بالاشارة کل هذه الاجرائات و السیاسات تنجز في اطار و جو ملائمین للاستفادة من الطاقات الوطنیة.

ارکان الصناعة و المناجم و التجارة في البلد بعد المرور من قنطرة تجارب عظیمة جدا مثل الازمة الاقتصادیة العالمیة و العقوبات المالیة غیر المسبوقة و ایضا تطبیق قانون تهدیف الدعم الاقتصادي لقد بلغت الی مستویات عالیة من النمو و تقدر حالیا ان تعبر من الحدود الداخلیة الوطنیة و التواجد في الاسواق الدولیة.

بما انّ صار من المقرر ان یکون الانتاج مصدرا للتجارة و ان تکون التجارة محرکا للانتاج فیجب ان یتم تمهید الطرق و یتم توفیر الامکانیات کلها قدّام المنتجات الصناعیة و المنجمیة لالتحاقها بالاسواق الدولیة و الثابتة و کل ذلک یتم عبر الترکیز علی الانتاج و المحافظة علی ورش الانتاج و توفیر صعید ملائم و مناسب في مجال اخراج منتجات متنوعة و مبتکرة و التناسق و التوحید في السیاسات الانتاجیة و التجاریة و تسهیل الامور التجاریة و اکمال البنا التحتیة للتجارة و الانتاج.

بنا علی ذلک قررت وزارة الصناعة و المناجم و التجارة ان تسهل و تمهد الطریق امام حرکة الانتاج نحو الصادرات او ما یعرف بالانتاج التصدیري. تاسیس وزارة شاطرة و فاعلة تتکئ علی ثرواتها و روس اموالها الرئیسي و هي توظیف قوا عاملة ملتزمة و مخصصة وفقا لاصل جدارة و تاهیل القوی و ایضا الهندسة المعکوسة في البنا التحتیة و العملیات الموجودة، تاسیس وزارة کهذه یعتبر خطوة عملیة موثرة في اعتلاء نظام الحکم في الجمهوریة الاسلامیة في ایران.

لقد جعلت وزارة الصناعة و المناجم و التجارة بعض الامور نصب عیونها و هي معالجة جو العمل الانتاجي و التجاري و الصیانة التامة من نظام النتاج و التجارة الموجود و رفع مستوی التنافس في البضائع المنتجة و تقلیل الاسعار النهائیة للمنتجات الصناعیة و المنجمیة و دعم التنمیة و تعزیز الانتاج التصدیري.


تاريخ: 1398/12/3